مؤتمر الثورة الصناعية الرابعة وأثرها على التعليم

حول المؤتمر:

نظرا لأهمية مواكبة المستجدات التربوية المتعلقة بالتغيرات الجذرية القائمة على الواقع الافتراضي ،فقد أصبحت المؤسسات التعليمية تحتاج للاستفادة من هذه المبتكرات، كما أن تطور الذكاء الاصطناعي في السنوات الأخيرة أصبح عاملا مؤثرا في اختيار الوظائف المستقبلية التي تطلب مهارات تتعامل مع الثورة الصناعية الرابعة والتي تسمى بمهارات القرن الحادي العشرين .

ويركز مؤتمر الثورة الصناعية الرابعة وأثرها على التعليم على تضمين هذه المهارات في المناهج الدراسية. من أجل تحسين بيئة التعلم، وتطوير أنظمتها. إضافة إلى الخروج بأفكار تساعد على تطبيق ثقافة الابتكار والتغيير والتطوير في المدارس والكليات والقيادات الإدارية و التعليمية، من أجل إعداد جيل قادر على مسايرة التطورات في شتى المجالات.



أهداف المؤتمر:

  1. 1- نشر الوعي بين أوساط التربويين بتقنيات ومحركات الثورة الصناعية الرابعة.
  2. 2- تبادل الخبرات والتجارب المحلية والدولية والآراء المطروحة حول توظيف تقنيات الثورة الصناعية في مجال التعليم.
  3. 3- التعرف على أفضل الممارسات في إدراج مفاهيم ومهارات ومعارف الثورة الصناعية الرابعة في المناهج وطرائق التدريس.
  4. 4- تطوير خدمات التوجيه المهني في إعداد الطلبة لمسارات جديدة في ظل الثورة الصناعية الرابعة.
  5. 5- معرفة الوضع الحالي للبيئة التعليمية ومدى جاهزيتها في تنمية ومهارات ومعارف الطلاب المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة.
  6. 6- إقامة شراكة فعالة بين المؤسسات التعليمية والحكومية والخاصة والمجتمعية لبناء شراكات متميزة بما يخدم التعليم.
  7. 7- متابعة أهم القضايا المستجدة فيما يتعلق بالثورة الصناعية الرابعة ودورها في تذليل الصعوبات في مجال التعليم.


محاور المؤتمر:

  • - التعليم في ظل الثورة الصناعية الرابعة.
  • - تقنيات ومحركات الثورة الصناعية الرابعة.
  • - أخلاقيات وقيم ومهارات الثورة الصناعية الرابعة.
  • - سوق العمل والوظائف المرتبطة بها في ظل الثورة الصناعية الرابعة ودور التوجيه المهني في إعداد الطلبة لها.
  • - البرامج والمبادرات والمشاريع التربوية ذات العلاقة بتقنيات ومهارات الثورة الصناعية الرابعة.


Our Services

What We Provide

We Offer Financial Strategies & Superior Services

We are always ready

Request a call back

بالتعاون مع:


برعاية: