مؤتمر الثورة الصناعية الرابعة وأثرها على التعليم

بلغ عدد أوراق العمل المسجلة حتى الآن 114 ورقة عمل، وجارٍ تحكيمها           بلغ عدد المسجلين حتى الآن 500 شخصاً           بلغ عدد ورش العمل المسجلة حتى الآن 48 ورشة عمل

آخر الأخبار

تعليمية شمال الباطنة تستعد لتنظيم مؤتمر دولي حول الثورة الصناعية الرابعة وأثرها على التعليم

تستعد المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة لتنظيم مؤتمرا دوليا بعنوان ( الثورة الصناعية الرابعة واثرها على التعليم) والذي من المؤمل تنفيذه في شهر يناير من العام القادم 2019 . عن فكرة المؤتمر تحدث الدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام التربية والتعليم بمحافظةتستعد المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة لتنظيم مؤتمرا دوليا بعنوان ( الثورة الصناعية الرابعة واثرها على التعليم) والذي من المؤمل تنفيذه في شهر يناير من العام القادم 2019 . عن فكرة المؤتمر تحدث الدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام التربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة رئيس اللجنة الرئيسية للمؤتمر قائلا : تتمحور فكرة المؤتمر حول الثورة الصناعية الرابعة وتأثيرها على التعليم وما ينبغي للمؤسسات التعليمية القيام به لمواكبة التطور السريع لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ، واضاف الحراصي ان هذا الامر يحتم علينا اعداد ابنائنا الطلاب بما يناسب المرحلة ويؤهلهم للالتحاق بالوظائف المستقبلية والتي تتطلب مهارات الثورة الصناعية الرابعة ، مما يستوجب تضمينها في المناهج الدراسية وتحسين بيئة التعليم ، وتطوير انظمته ، لإعداد جيل قادر على مسايرة التطورات في شتى المجالات . اهداف المؤتمر: وحول اهداف المؤتمر تطرق مدير عام التربية والتعليم بشمال الباطنة الى مجموعة منها كالتعرف على التقنيات المستقبلية المعتمدة على الروبوتات والذكاء الاصطناعي ، وكذلك تبادل الخبرات والتجارب المحلية والدولية والآراء المطروحة حول الثورة الصناعية الرابعة واثرها على التعليم ، كما اكد الحراصي ان المؤتمر يهدف ايضا الى تعزيز اساليب واستراتيجيات التعلم والتعليم النوعية للوصول الى افضل النتائج وتطوير المناهج وتركيزه على الاختراع والابداع من اجل رفد مؤسسات التعليم العالي وسوق العمل بمخرجات تمتلك مهارات تتعامل مع الثورة الصناعية الرابعة . محاور المؤتمر: من جانبه تحدث الاستاذ عيسى الشبلي المدير العام المساعد لشؤون التخطيط وتنمية الموارد البشرية وتقنية المعلومات نائب رئيس اللجنة ورئيس اللجنة الاعلامية مبينا المحاور التي ستكون حاضرة في اوراق المؤتمر وهي التعليم في السلطنة في ظل الثورة الصناعية الرابعة ، والمناهج الدراسية وتحسين بيئة التعليم وتطوير انظمته بالاضافة الى دور الادارة المدرسية والاشراف التربوي والتوجيه المهني في اعداد الطلبة لمسارات جديدة بمؤسسات التعليم العالي وسوق العمل في ظل الثورة الصناعية الرابعة . أنشطة مصاحبة: كما تطرق نائب رئيس اللجنة الرئيسية الى الانشطة المصاحبة له بقوله : بالاضافة الى اوراق العمل التي ستقدم في هذا المؤتمر ستكون ايضا هناك انشطة مصاحبة حيث سيقام معرض مصاحب لتجارب ونماذج لاستخدام الروبوتات في المدارس ، كما ستقدم ايضا ورش عمل للطلبة والتربويين . واشار الشبلي الى حجم المشاركة المتوقعة في المؤتمر قائلا : من المتوقع مشاركة اكثر من 500 مشارك في المؤتمر من داخل السلطنة وخارجها بين متحدث ومشارك .يمثلون منظمات دولية ومؤسسات وشركات عالمية ومختصين في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتعليم والتوظيف والوزارات الحكومية المعنية ومؤسسات القطاع الخاص المحلية والمجتمع المدني . اللجان العاملة: وعن اللجان العاملة في الملتقى والادوار المنوطة بها يختتم الاستاذ عيسى الشبلي حديثه بقوله تم توزيع المهام على مجموعة من اللجان العاملة والتي تضم مجموعة من الخبرات والكوادر التربوية والتي سبق لها المشاركة في تنظيم وتنفيذ مجموعة من المؤتمرات حيث سيكون لدينا اللجنة الرئيسية والتي تقوم بالتخطيط والاعداد للمؤتمر واختيار المتحدثين الرئيسيين ومقدمي اوراق العمل وتنظيم كل ما يتعلق بإدارة فعاليات المؤتمر . كما اوكل للجنة الادارية والمالية مهمة المخاطبات والاجراءات الادارية والمراسلات وتحديد المخصصات المالية للمؤتمر وحجز مكان اقامة المؤتمر ، بالاضافة الى عمل اللجنة العلمية ولجنة العلاقات والاعلام ولجنة اعداد وتنظيم المعرض المصاحب وكل هذه اللجان ستعمل كخلية نحل وبروح الفريق الواحد من اجل انجاح المؤتمر في صحار . اللجنة العلمية: وعن اختصاصات اللجنة العلمية والتحضيرات الخاصة بالملتقى تحدث الدكتور خميس المزروعي رئيس اللجنة العلمية بالمؤتمر عن هذه المهام والاختصاصات قائلا : ستقوم اللجنة العلمية من خلال تواجد مجموعة من الكفاءات التربوية فيها بإعداد برنامج المؤتمر وتنظيم استلام وتقييم اوراق العمل وعمل ملخصات للأوراق بالاضافة الى اختيار رؤساء الجلسات والمقررين وتحديد مهامهم ، كما ستقوم بطباعة وتجهيز وتوزيع اوراق العمل واعداد وصياغة مخرجاته . الجدير بالذكر ان مؤتمر الثورة الصناعية الرابعة واثرها على التعليم يتوقع له مشاركة كبيرة من قبل المهتمين بالشأن التربوي كما يحظى باهتمام كبير لما يمثله من اهمية كبيرة وما يتوقع له من مخرجات ستصب في صالح العملية التربوية .
Our Services

What We Provide

We Offer Financial Strategies & Superior Services

We are always ready

Request a call back

المتحدثون الرسميون:

بالتعاون مع:


برعاية: